العودة   منتديات خنشلة التعليمية > ::- منتدى طور التعليم المتوسط -:: > قسم السنة الاولى متوسط

قسم السنة الاولى متوسط قسم يهتم بكل ما يخص اقسام السنة اولى متوسط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-24-2016, 07:58 PM
اضغط هنا لتعديل الصورة الرمزية
ام ادم ومحمد
ام ادم ومحمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
رقم العضوية : 34436
الدولة: الجزائر
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
ام ادم ومحمد is an unknown quantity at this point
افتراضي اريد مساعدة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ...أريد من الاساتذة الكرام مساعدتي في إنجاز بحث حول جلسة عائلية مع الجدة حول ربط جيل اليوم وجيل الامس أرجوكم لاتخيبوني وبارك الله فيكم مسبقا

رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 03:28 PM   #2
med65dja


الصورة الرمزية med65dja
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
رقم العضوية : 73598
الدولة: الجزائر
المشاركات: 178
معدل تقييم المستوى: 109
med65dja is an unknown quantity at this point
افتراضي

حكاياتُ الجَدّة

لم يَعرِف الصِّغارُ ما هو أجمَلُ من حكاياتِ جَدّتِهم العجوز، ولا أبهَجَ منها. كانوا يَجلِسونَ أمامَ الجَدّةِ وهي تَقُصُّ عليهم حكاياتِها، ومِلءُ عُيونِهمُ الدَّهشةُ والفَرَح. أمّا هي فد كانت في غايةِ السعادة.
وكلّما مَرَّت الأيّام.. كان أحفادُها يَزدادُ عددُهم، وتَكبُرُ أعمارُهم. حتّى إذا سافَرَ بعضُهم إلى المدينةِ ليعملوا هناك، وأرادوا أن يَعودوا إلى قريَتِهم ويَزوروا جَدّتَهُمُ العزيزة.. فَكّروا أن يَحمِلوا مَعهم هديةً إليها تَفرَحُ بها.
قالَ أحدُهُم:
ـ أعتقِدُ أن التلفزيونَ الملوّنََ سوف يُسلِّيها ويُدخِلُ على قلبِها السرور.
رَدَّ الآخرَون:
ـ فكرةٌ رائعة، سنَحمِلُ معنا للجدّةِ الوسيلةَ التي تجعلُها تُشاهدُ بعينِها حكاياتِها التي كانت تَقُصُّها علَينا.
ولمّا وصَلوا إلى القريةِ أسرَعوا إلى الجدَة يَحمِلونَ لها مُفاجأتَهُم. استَقبلَتْهُم الجدّةُ بشَوقٍ ومحبّة، ثمّ قالت لهم:
ـ تعالَوا الآن لأقُصَّ عليكُم مِن حكاياتي.
ضَحِكَ الأحفادُ، وقالوا:
ـ لا.. بل نحنُ الذينَ سَنُريكِ تلك الحكايات!
وأسرَعوا بإخراجِ التلفزيون مِن الصُّندوق، ووَصَلوه بأشرطةِ الكهرباء، وضَغَطوا على الزِّرّ الصغيرِ في طَرَفهِ.. فاذا ببطلِ حكاياتِ الجدّة ( السند باد ) يُطِلُّ عليهم مِن الشاشةِ الصغيرة!
فَرِحَ الجميعُ وكذلكَ الجَدّة، وأخَذوا يُتابِعونَهُ بشَوق.. وهم يَضحكونَ مرّةً، ويُصَفّقون أخرى.
وفجأةً.. انتبهَ أصغرُ الأحفاد إلى أنّ جَدّتَهُ لم تَعُدْ تَضحَك، وقد ظَهَر على مَلامحِ وجهيها شيءٌ من الحزن، فأسرَعَ يقول:
ـ ما بالُكِ يا جَدّتي ؟! ألم تُعجِبْكِ الحكاية ؟! لقد تَعَوّدنا أن نَسمَعَها منكِ، ولكنّنا الآنَ نراها بالعَين، أليسَ هذا رائعاً ؟!
صَمَتَتِ الجّدّةُ قليلاً، ثمّ قالت:
ـ نَعم، إنّهُ رائعٌ حقّاً، ولكنّي أعرِفُ ما هو أكثرُ رَوعَةً وأكثرُ جاذبيّة.
هَتفَ الجميعُ بصوتٍ واحد:
ـ وما هو الأروعُ منهُ يا جدَّتَنا ؟!
أجابَت:
ـ إنّه يا أعزّائي الخَيالُ الذي زَوّدَ اللهُ بهِ الإنسان، إنّه يتَلألأُ في ذِهني كالنُّورِ الباهر. والحكايةُ التي تَعيشُ في مُخيّلتِنا تَظَلُّ أبهَجَ ألواناً، وأكثرَ إشراقاً، مِن الصورةِ التي نراها.
سَكتَ الأحفادُ جميعاً، وقد فَطَنوا إلى معنىً جديدٍ في كلام الجدّة ما كان يَخطُرُ على بالِهم.
عند ذلكَ أسرَعَ حفيدُها الأصغرُ إلى التلفزيون الملوّن فأغلَقَه، وعاد لِيجلسَ بجانبها، ثمّ قال:
ـ عُودِي يا جَدّتي واحْكِ لنا حكاياتِكِ الجميلةَ الرائعة. صِفي لنا ثُلوجاً أنصَعَ بَياضاً، وسُهولاً أكثرَ اخضِراراً، وبِحاراً أشدَّ زُرقَةً وصَفاءً.. وارسِمي لنا شُموساً وأقماراً كما يُبدِعُها فَنُّ خيالِك.
med65dja متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 03:30 PM   #3
med65dja


الصورة الرمزية med65dja
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
رقم العضوية : 73598
الدولة: الجزائر
المشاركات: 178
معدل تقييم المستوى: 109
med65dja is an unknown quantity at this point
افتراضي

الحذاء الأحمر

كانت الفتاة الصغيرة التي تربيت تحت رعاية جدتها بعد أن فارقت أمها وأبيها

حين سافروا بحثاً عن الرزق لكنهم تعرضوا لحادث مروري وهم في طريقهم إلى البلد

التي كثرت الخيرات فيها وهاهي الطفله قد تجهزت

وأشترت جميع ماهو جميل ورائع للغايه لحظور حفل زفاف خالة الصغيرة


الطفله:جدتي أعتقد أنني أشتريت كل ماهو جميل ورائع إلى الحذاء

No Image Available

الجدة:ولماذاياصغيرتي ألم تعجبكي


الطفله:نعم ... كل مافي المحل لم تعجبني
الجدة:حسناً لاتحزني ياصغيرتي الأمر ي غاية البساطه


الطفله:لكن ياجدتي هل...هل


الجدة:هل ماذا ياعزيزتي
الطفله:هل هل ستبقى خالتي هنا بعد زفافها


الجدة:هاهاها لايا صغيرتي سوف تسكن في بيت جديد وسوف نقوم بزيارتها

No Image Available
الطفله:مممم ماذا ما الذي تقولينه ياجدتي ومن سوف يرعاني


الجدة:؟؟غرييييييب غريب ياحفيدتي


الطفله:.؟؟؟ وما الغريب ياجدتي
الجدة:يرعاكي سوف أرعاكي أنا أنا


الطفله:هاهاهاها أنت تمزحين ياجدتي
الجدة:وضحي لا أفهم لماذا تتكلمين هكذا ماهذا


الطفله:ترعيني ياجدتي وأنت طريحة الفراش ومريضه
الجدة:لست أنا وحدي التي سأرعاكي وعمتك أيضاً سترعاكي يا صغيرة


الطفله:ماذا عمتي عمتي ماهذا
الجدة:؟؟؟ما الذي ماهذا وماذا في الأمر


الطفله:لالاااااااشيء هيا ياجدتي فلنعد إلى موضوع الحذاء
الجدة:لاتخافي يا عزيزتي خالتك سو تهديك حذاء جميلاً هدية لك أرتدي أي حذاء


بشرط أن يكون نظيفاً
الطفله:حسناً
وماهي إلى لحظات حتى وجدت الصغيرة نفسها ترتدي هدية

No Image Available

خالتها الحنونه
أنشغلت الصغيرة مع الحذاء حتى وجدت خالتها تودع كل الحاضرين
عند المخرج أسرعت الصغيرة نحو خالتها وهي تصرخ:خاااااااااااالتيييي خاااااااااالتييييي أنتظري


رمت الصغيرة نفسها في حظن خالتها وعيونها ملية بالدموع لرحيل خالتها
الحنونه وهي تشكرها وتقول:شكراً لك ياخالتي العزيزه ألف شكر على هذة الهدية الرائعه


ولن أنسى حنانك وعطفك علي وسأظل أحتظ بالحذاء الأحمر ليكون رمزاً لأحلى ذكرياتنا
med65dja متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 03:31 PM   #4
med65dja


الصورة الرمزية med65dja
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
رقم العضوية : 73598
الدولة: الجزائر
المشاركات: 178
معدل تقييم المستوى: 109
med65dja is an unknown quantity at this point
افتراضي الفأر ملك الغابة

الفأر ملك الغابة

كان يا مكان في قديم الزمان ملك يدعى ليث لقد كان ملكاً شريرا و ظالماً و لقد كان له وزيره الثعلب المكار ثعلوب و لقد كان هذا الملك الشرير يجبر يحضروا كل حيوانات الغابة على يحضروا له الطعام دون اي عناء منه ولقد كان دور الثعلب الوزير جمعه و في النهاية و عندما ينتهي الملك من الوليمة كان يترك الباقي للثعلب و في احدى الايام مر الوزير بجانب جحر الفأر الحكيم فناده فخرج فقال له الثعلب
الثعلب : هيا يا ايها الفأر اعطني الضريبة اي الطعام
الفأر : تفضل هذا كل ما استطعت ان اتدبره
الثعلب و بغضب : ماذا فواكه و بعض الحشرات انت تعلم ان الملك لا يأكل الفواكه و الحشرات مثلك بل اللحم الطازج فقط
الفأر : انا لا اكل الحشرات بل الفواكه الماذا افعل اذا فكما تعلم فان حجمي صغير و انا نباتي و لا يمكنني ان اصطاد
الثعلب : ها وفر كلامك يا ايها الجرذ القذر فستشرح انت كل شيء للملك بنفسك
الفأر : اولا انا لست جرذا بل فأر و انا لم اهنك فلماذا تهنني انت
الثعلب : اصمت يا ايها الفأر اوبس... اقصد يا ايها الجرذ فهل تتجرأ على ان تكلمني انت فربما انت لا تعلم من انا فأنا هو الوزير ثعلوب البطل المغوار
الفأر : زعيم الاشرار
وبعدما ان وصل الثعلب برفقة الفار الى الملك ......................... ..
الملك : من هذا واين هو طعامي
الثعلب : هذا لفأر يا مولاي لم يحضر لك الحم بل بعض الفواكه و الحشرات و هذا فقط لكي يهينك بعد ما ان شتمك و وصفك بأوصاف رهيبة لا استطيع ان اقولها و ياليتني لم اسمعها
الاسد و هو غاضب : ماذا ؟ هذا الصغير ويقولون عنك احكم من في الغابة و في الناهية ما انت الى شخص ذو عقل و بدن صغير هيا قلي الست انا افضل منه من هذا الجرذ ههههههههه
الثعلب : طبعا طبعا يا مولاي فانت ضخم و قوي و ذكي و حكيم و كريم
الفأر : اولا انا لست جرذ بل فار و الفرق كبير بين جنسينا الفئران و الجرذان و ثانيا انا لم اسبك او نعتك بأي كلمة
الثعلب : مولاي هل تسمح بكلمة ؟
الاسد : تفضل
الثعلب : هيا يا ايها الفأر او الجرذ هيا قل لي و صف لنا كيف هو ملكنا الموقر الكريم
الفأر : اسمح لي يا ايها الثعلب فكما تعلم فالملك ليس كريما و لا موقرا و لا محبوبا كم انت تقول
الاسد : ويحك ماذا قلت ؟
الفأر : انا اقول الحقيقة فكما تعلم يا مولاي فكل الحيوانات تكرهك و لكنها تتظهار بحبك خوفا منك فانت كسول لا تصطاد بنفسك بل تجبر كل الحيوانات على جلب الطعام الجاهز لك و اللذين لا يستطيعون ان يصطادوا تزجهم انت في السجن
الأسد : وانت معهم يا فهيم هيا حراس خذوه من امامي و زجوا هذا الفأر اقصد ذالك الجرذ الوقح في اسوء زنزانة لدينا

ولكن اتعلمون ما هي اكبر غاطة ارتكبها الملك هو زج فأر يحب العيش في الجحور في سجن سيئ ذو ارض ترابية فقد حفر الفأر نفقا يخرجه خارج السجن ومن ثم عقد اجتماع سري طارئ بين حيوانات الغابة و من دون علم الملك
و بما ان الفأر هو عالم ذكي و ايضا حكيم فقد توصل ومن خلال دروسه و بعض ابحاثه التي اجراها على السد انه سيقع في غضون شهر لذا قرر هو و باقي الحيوانات ان يبنوا سدا في هذه المهلة الزمنية الضيقة و لقد كان يشرف هو وبنفسه على مهمة البناء في النهار و يعود في الليل الى الزنازانة فيمر الحارس و في وقته المعتاد باليل الذي يمر على السجناء و يتاكد من انهم موجودين و بعد شهر
الفأر : يا سجان يا سجان
السجان : اه منك هيا يا ايها الفأر قل لي ماذا تريد فانت و كما تعلم لا يسمح لي بالكلام مع السجناء
الفأر : اريد ان اقابل الملك
السجان : اسف يا ايها اصغير فهذا غير مسموح
الفأر : حسنا ...هيا قلي الا تريد ان تتخلص من الملك هل تحبه ؟
السجان : اشششش ..... اصمت اخشى ان لا يسمعنا احد هنا
الفأر : هيا اخبرني
السجان : حسنا بصراحة انه ظالم و شرير
الفأر : تعال تعال انا لدي خطة (وش وش وش وش )
و لقد اعجب السجان بالخطة و ذهب الى الملك و معه الفار
الملك : ها لم احضرته الى هنا
السجان : لقد قال لي امرا مهما لذا قلت انني و لا بد من ان اخبرك به
الملك : تفضل يا ايها الجرذ تكلم
الفأر : لقد اجريت بحوثا و دراسات و لقد توصلت ان السد سينهدم اليوم تماما
الاسد : ها هذا مستحيل فالسد صامد و قوي منذ 100 سنة
الفأر : وهذا سببا اساسي
الاسد : انت فقط تريد خداعي لكي تهرب
الفأر : لا يا مولاي فانت و كما تعلم فأنا اقول الصدق دائما واذا كنت اكذب فعاقبني اشد عقاب انا و باقي السجناء و اذا كان كلامي صحيحا فعليك ان تحرنني انا و باقي السجناء
الاسد : موافق
الثعلب :ماذا يا مولاي ؟
الاسد : هذه كلمتي ولن اغيرها هيا الان فالنذهب الى السد هههههههههه
وبالفعل ذهب الاسد برفقة الوزير و الفأ و السجان نحو السد فقد كان و بالفعل قد بدء يتصدع و يتشقق و قد بدء يرشح وقد كان على وشك الانهيار
الفار : هل رأيت ان كلامي صحيح والان ستحرنني انا و باقي السجناء
الاسد وهو خائف : نعم نعم نعم انت حر و كل السجناء و انت فعلا حكيم هيا اخبرني قل لي كيف يمكنني ان اهرب من هنا اخبرني هيا قل لي ارجوووك
الفار : لا لا لا في الواقع لا يوجد اي حل الا
الاسد : الا ماذا
الفأر : ان تهرب انت و وزيرك من هنا الى الابد وان لا تعودا
الاسد : هيا يا ايها الثعلب جهز لى العربة بسرعة لكي نهرب من هنا بسرعة
وبالفعل ذهب الاسد والثعلب من الغابة ولن يعودا ابدا و اما بالنسبة الى السد فقد بنت الحيوانات السد بالسر دون علم الملك و قد تم بناءه خلف السد القديم مباشرة اي انه و بعد ما ان وقع السد القديم لم يحدث السد اي سيل لأن السد القديم كان موجود و لم يتسرب الا كمية قليلة من الماء غير الضار وهذه بالضبط كانت خطة الفار بإيهام الاسد بأن السد سيقع و سيهرب هو و ووزيره الى الابد و لن يعودا ولكن و لا بد من ان يكون هناك ملك للغابة فمن سيكون
الفيل : انا انا هو الافضل فأنا ضخم و قوي وذاكرتي قوية
الزرافة : لا بل انا هو الافضل لأنني طويلة و قوية و يكنني روؤية الاخطار القادمة بفضل عنقي الطويلة
الطائر : لا بل انا هو افضل فبإمكاني الطيران و تحذيركم ان طرئ امر ما
القرد : لا بل انا هو الانسب فأنا قوي و سريع و ماهر في التأرجح و التسلق و يمكنني ان ارى الاخطار من اعلى شجرة هنا
فقالت السحلفاة : لا لا لا بل انا اعلم من هو الانسب اليس الفار هو من انقذنا من السيل و خلصنا من الاسد الظالم ووزيره صحيح انه لا يستطيع الطيران او التأرجح وهو ليس بطويل و لا بضخم و لا بقوي ولكن صحيح ان حجمه صغير ولكن عقله جد كبير فهو ذكي و حكيم و كما يقال عنه فهو احكم من في الغابة لذا فأنا سأرشحه
وبالفعل و افقت كل الحيوانات و اصبح و منذ ذالك اليوم هو الملك و عاش جميع من في الغابة سعداء بحكمه العادل
و لقد انتشرت قصته و تناقلت الحيوانات الاخبار عن (الفأر ملك الغابة)
med65dja متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 03:32 PM   #5
med65dja


الصورة الرمزية med65dja
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
رقم العضوية : 73598
الدولة: الجزائر
المشاركات: 178
معدل تقييم المستوى: 109
med65dja is an unknown quantity at this point
افتراضي قصة البخل موهبة

قصة البخل موهبة

يحكى أن أحدهم نزل ضيفاً على صديق له من البخلاء وما أن وصل الضيف حتى نادى البخيل ابنه

وقال له: يا ولد عندنا ضيف عزيز على قلبي فاذهب واشترى لنا نصف كيلو لحم من أحسن لحم.

ذهب الولد وبعد مدة عاد ولم يشترى شيئاً

فسأله أبوه: أين اللحم؟

فقال الولد: ذهبت إلى الجزار وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من لحم ..

فقال الجزار: سأعطيك لحماً كأنه الزبد.

قلت لنفسي إذا كان كذلك فلماذا لا أشتري الزبد بدل اللحم.

فذهبت إلى البقال وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من الزبد.

فقال: أعطيك زبداً كأنه الدبس .

فقلت: إذا كان الأمر كذلك فالأفضل أن أشتري الدبس.

فذهبت إلى بائع الدبس وقلت: أعطنا أحسن ما عندك من الدبس ..

فقال الرجل: أعطيك (دبساً) كأنه الماء الصافي

فقلت لنفسي: إذا كان الأمر كذلك، فعندنا ماء صافٍ في البيت . وهكذا عدت دون أن أشتري شيئا.

قال الأب: يالك من صبي شاطر. ولكن فاتك شيء.. لقد استهلكت حذائك بالجري من دكانٍ إلى دكان

فأجاب الابن لا يا أبي.. أنا لبست حذاء الضيف!
med65dja متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 03:34 PM   #6
med65dja


الصورة الرمزية med65dja
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
رقم العضوية : 73598
الدولة: الجزائر
المشاركات: 178
معدل تقييم المستوى: 109
med65dja is an unknown quantity at this point
افتراضي اليمامة والنملة

اليمامة والنملة

اليمامة والنملة

1- كان لليمامة عش فوق شجرة على شاطئ النهر .. صوت اليمامة جميل .. وكأنها

تقول لنا: ( وحدوا ربكم .. وحدوا ربكم ) .. عندما تسمع صوتها وهي تقول :

( ككم ككم ) تقول ( لا إله إلا الله ).

2- في يوم من الأيام كانت اليمامة في عشها فرأت على الشاطئ نملة تبحث عن طعام

لها .. اقتربت النملة من الشاطئ .. واقتربت الأمواج من الشاطئ .. موجة وراء

موجة .. نادت اليمامة على النملة وقالت: ( ياعزيزتي ابتعدي عن الأمواج .. فمن

اقترب من الأمواج غرق.

3- وصلت إحدى الموجات إلى الشاطئ .. فوجدت النملة نفسها فوق الماء .. النملة

لا تعرف السباحة .. حاولت النملة العودة إلى الشاطئ فلم تقدر .. فلما رأتها اليمامة قاربت

على الغرق طارت ومعها عود من القش كان في عشها .. ألقت اليمامة العود في الماء .

4- ووقفت على الشاطئ وأمسكت بفمها طرف العود .. وقالت النملة: ( اركبي فوق العود )

تعلقت النملة بالعود وركبت فوقه.. شدت اليمامة العود حتى وصلت النملة إلى الشاطئ

سالمة.

5- فرحت النملة بنجاتها من الغرق وقالت لليمامة: شكرا . شكرا يا عزيزتي

قالت اليمامة: الحمدلله على السلامة ... وأصبحت النملة واليمامة صديقتين .
med65dja متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2016, 10:01 AM   #7
ام ادم ومحمد


اضغط هنا لتعديل الصورة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
رقم العضوية : 34436
الدولة: الجزائر
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
ام ادم ومحمد is an unknown quantity at this point
افتراضي

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
ام ادم ومحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مساعدة, اريد

تصميم مواقع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتديات خنشلة التعليمية - RSS - Sitemap


الساعة الآن 11:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
adv helm by : llssll