العودة   منتديات خنشلة التعليمية > ::- المنتدى العام -:: > قسم ديننا الاسلام > فرع الفقه واصوله

فرع الفقه واصوله منتدى يهتم بكل ما يخص الفقه و اصول الفقه والعلوم المتعلقة بهما

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-24-2013, 12:30 AM
الصورة الرمزية عائشة السلفية
عائشة السلفية

مشرفة الاقسام الاسلامية


عائشة السلفية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
رقم العضوية : 8011
الدولة: ارض الله
المشاركات: 1,157
معدل تقييم المستوى: 310
عائشة السلفية نشطعائشة السلفية نشط
31 [مقال] أفضل الايمان الصبر والسماحة - فقه -

[مقال] أفضل الايمان الصبر والسماحة


بسم الله الرحمن الرحيم

روى أبو يعلى في مسنده (1854)، وابنُ أبي شيبة في مصنَّفه (11/33) عن جابر بن عبد الله -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- أنّ النَّبيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- سُئِل: أيُّ الإيمان أفضل؟ قال: «الصَّبر والسَّماحة».


وهو حديث حسن ثابت عن النَّبيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بما له من شواهد.


منها عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، رواه الإمام أحمد في مسنده (22717).


ومنها عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه، رواه أيضاً الإمام أحمد (19435).


ومنها عن قتادة الليثي رضي الله عنه، رواه الحاكم في مستدركه (3/626).

وقد يقول قائل: لم كان الصَّبر والسَّماحة بهـذه المنزلة العليَّة من الإيمان وبهذه المكانة الرَّفيعة من الدِّين؟


والجواب أنَّ الصَّبر والسَّماحة خُلُقَان في النَّفس يَحتاج إليهما العبد في مقامَات الدِّين كلِّها وفي جميع مصالحه وأعماله، فلَا غنى له في شيءٍ من ذلك عن الصَّبر والسَّماحة، ولهـذا فإنَّ هذين الخُلُقين الفَاضلين يُحتاج إليهما في جميع مقامَات الدِّين.


ولهـذا يقول العلَّامة ابنُ القيِّم -رحمه الله تعالى- في "مدارج السالكين" (2/160) ـ وقد أورد هـذا الحديث، مُبيِّنًا مكانة هـذا الحديث العظيمة ومبيِّنًا أيضًا مدلوله ومعناه ـ: ((وهـذا من أجمع الكَلام وأعظمه بُرهانًا وأوعبه لمقامات الإيمان من أوّلها إلى آخرها؛ فإنَّ النَّفس يُراد منها شيئان:

* بذْل ما أُمِرت به وإعطاؤه،فالحامل عليه السَّماحة.

* وترك ما نُهيت عنه والبُعد منه فالحامل عليه الصَّبر)). انتهى كلامه رحمه الله.


وقد سُئل الحسن البصري -رحمه الله تعالى- وهو أحد روَّاة هـذا الحديث قيل له: ما الصَّبر وما السَّماحة؟

قال: ((الصبر عن معصية الله، والسماحة بأداء فرائض الله عز وجل)) رواه أبو نعيم في الحلية (2/156).


وإذا تأمَّلت في هـذا الحديث العظيم وفي دلالته العَظيمة تجد أنَّه حديثٌ جامع للدِّين كلِّه؛ لأنَّ المؤمن مأمور بأفعال وطَاعات وعبادات متنوِّعات، وهـذه كلُّها تحتاج إلى سماحة نفس.

والسَّماحة في أصل مدلولها السُّهولة واليُسر والسَّلاسة.

فمن كانت نفسه سلسلةً سهلةً سمحةً انقاد للأوامر وامتثل الطَّاعات ولم يتلكَّأ ويمتنع.

ومأمور أيضاً بالانكفاف عن المعاصي والبُعْد عن المناهي وتجنُّب المحرَّمات، وهـذا يَحتاج إلى صبر.

والصبر حبس النَّفس ومنعها، فإذا كان لا صبر عنده فإنَّ نفسه تنفلت ولا يتمكَّن من الامتناع عمَّا نهاه اللهُ عنه.

وبهذا يُعلم أنَّ من لا صبر عنده لا يستطيع أن يقاوم، ومن لا سماحة لديه لا يستطيع أن يقوم.

نعم من لا صبر عنده لا يستطيع أن يقاوم النَّفس من رعونتها عند حلول البلاء، ولا يستطيع أن يقاوم النَّفس من انفلاتها عند دواعي الشَّهوات والأهواء.

ومن كان لا سماحة لديه لا يستطيع أن يقوم؛ لأنّ نفسه غير السمحة لا تنهض للقيام بالأوامر والاستجابة لداعي الطَّاعات، فإذا دُعيت نفسه إلى طاعة شحَّت، وإذا أُمرت بفضيلة تأبَّت، وبهذا يكون من المحرُومين.

فمن لا صبر عنده ولا سماحة لا يتأتى له النُّهوض بمصالحه والقيام بأعماله والامتناع عمَّا ينبغي عليه الامتناع منه.

فما أحوجنا إلى أن نكون من أهل الصّبر والسّماحة لتنهض نفوسنا قيامًا بطاعة الله جلَّ وعلا، ولتمتنع نفوسنا عمَّا نُهيت عنه من المحارم والآثام، والتَّوفيق بيد الله وحده لا شريك له، فنسأله سبحانه ونلجأ إليه وحده متوسِّلين إليه بأسمائه الحُسنى وصفاته العُليا أن يمنَّ علينا بهـذا الإيمان العظيم: الصّبر والسّماحة.

فضيلة الشيخ أ.د. عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر


منقول لتعم للفائدة والاجر


التوقيع

يقول أبو العتاهية رحمه الله :
الموْتُ بابٌ وكلُّ الناسِ داخِلُهُ *** يا ليْتَ شعرِيَ بعدَ البابِ ما الدَّارُ
الدَّارُ جنَّة ُ خلدٍ إنْ عمِلتَ بِمَا *** يُرْضِي الإلَهَ، وإنْ قصّرْتَ، فالنّارُ
هما محلان ماللناس غيرهما *** فانظر لنفسك ماذا أنت تختار
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2014, 10:09 PM   #2
GENERAL

رئيـس فــريق الـرصد والمتابـعة


الصورة الرمزية GENERAL
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
رقم العضوية : 1177
الدولة: My own kingdom
العمر: 33
المشاركات: 7,294
معدل تقييم المستوى: 50
GENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترفGENERAL محترف
افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمفيد
نترقب المزيد
بالتوفيق


التوقيع
عدد زوار مواضيعي


GENERAL غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2014, 10:45 PM   #3
oti


الصورة الرمزية oti
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
رقم العضوية : 1118
الدولة: الجزائر
العمر: 34
المشاركات: 2,909
معدل تقييم المستوى: 502
oti نشطoti نشطoti نشط
افتراضي

بارك الله فيك

التوقيع
قال الله سبحانه وتعالى

{ مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }

{ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ } خير أو شر { إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } أي: مراقب له، حاضر لحاله، كما قال تعالى: { وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ كِرَامًا كَاتِبِينَ يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ }
تفسير السعدي
oti غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2014, 03:39 PM   #4
العمري محمود

أستاذ مشرف الطور الابتدائي


الصورة الرمزية العمري محمود
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقم العضوية : 20351
الدولة: الجزائر
العمر: 51
المشاركات: 10,919
معدل تقييم المستوى: 1281
العمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايدالعمري محمود ابداعه متزايد
افتراضي

بارك الله فيك وأكثر الله من أمثالك.

التوقيع
العمري محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

تصميم مواقع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتديات خنشلة التعليمية - RSS - Sitemap


الساعة الآن 11:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
adv helm by : llssll